موضوع تعبير عن النظام وإحترام القانون 2018

موضوع تعبير عن النظام وإحترام القانون 2018
    القانون وأحترام النظام أساس أي دولة ناجحه، الأنسان لا يستطيع أن يعيش فى بلد بها فوضى وبدون قانون، يجب على الأنسان أن يرتب حياته طبقا لنظام حتى يستطيع أن يأخذ حقه من المجتمع، فخلق الله الدنيا بنظام، فالليل لا يستطيع أن يأتى مكان النهار والعكس، للك نجد أن النظام شئ أساسي فى الحياه، ومن خلال موقعنا نعرض لكل الطلاب موضوع تعبير عن النظام وإحترام القانون، ونوضح كل العناصر والأفكار المتعلقة بهذا الموضوع.
    موضوع تعبير عن النظام وإحترام القانون

    أفكار عن النظام وأحترام القانون

    • مقدمة عن الموضوع.
    • كيفية تحقيق القانون لمجتمع فاضل.
    • إحترام القانون أمر واجب لكل فرد في المجتمع
    • دور الدولة في تحقيق القانون والعدالة في المجتمع.
    • خاتمة الموضوع.

    مقدمة عن الموضوع

    المحكمة العليا التي لا يمكن أن تتخذ أي إجراءات بنطق الحكم على أي شخص قد أذنب بعمل مؤذي لنفسه أو لشخص آخر فسيترتب على ذلك عقوبة قاسية، وهذا سيكون دور العدالة التي يجب أن تأخذ مجراها، فهذا ما يجعل كل شخصاً يستطيع أن يعيش وبداخله شعور بأن مهما حدث في الحياة سيجد من يدافع عنه من رجال شرطة وقضاه كل مهمتهم في الحياة أن يحققون القانون، وإن المجتمعات لكى يتحقق بها العدالة والحرية فيجب أن تسير وفقا لنظام، والنظام هنا المقصود به هو أن يكون هناك قوانين ثابته تعطي للمواطنين حقهم في المجتمع، وأن يجد المواطن له قانون يعطيه الحق الكامل عندما يتعرضون لأي مشكلة في المجتمع، ولهذا فنجد أن دولتنا يوجد بها دستور يحتوي علىى المواد الدستورية التي تحقق العدالة الكاملة للمواطنون.

    كيفية تحقيق القانون لمجتمع فاضل

    المجتمع الفاضل هو الذي يكون هناك أشخاص يسيرون به وفق النظام الذي يضعه له كبار رؤساء الدولة،  فكل شخصا عليه مسئولية كبيرة في أن يقوم بعمله بإتقان، بأن لا نسرق، بأن لا نقتل، بأن نجد الصغير يحتر الكبير، بأن نجد الحياة العملية تتم من خلال أدوار متتالية لا يمكن أن يكون هناك دور ناقص بها وبهذا سنجد أنفسنا في أعظم مجتمع فاضل، فإن تحقيق القانون والنظام في المجتمع يأتي بأفضل نتيجة لبناء مجتمع فاضل يعيش وفق لنظام للعمل.

    إحترام القانون أمر واجب لكل فرد فى المجتمع

    يجب أن يكون هناك إحترام للقانون من كل فردا في المجتمع، وأن لا يقوم شخص بالتشكيك في قانون دولته، لأن هذا القانون لم يكن وفق لعواطف أو مشاعر أشخاص، لذلك فالشخص الذي يصل بأن يكون رئيس للمحكمة لا يمكن أن يكون شخص عادي لأن تحقيق العدالة ليس أمر سهل فهو من أصعب المهام في أي مجتمع، فكلمة القانون كافية أن تجعلنا نلتفت إليها، لذلك فمن الممكن أن نستثنى أي شئ في حياتنا ونوفر لها بدائل إلا القانون، فهو كلمات تم نطقها بإحكام ولا يمكن التغيير بها، لذلك فنجد أن لا يمكن أن يتم الحكم على شخص أساء لدولته حتى يتم التحقيق من ذلك وتثبت أدانته.

    دور الدولة فى تحقيق القانون والعدالة فى المجتمع

    الدولة ورجال الدولة هم أهم شئ في تحقيق العدالة والقانون في المجتمع، وهذا يتحقق من خلال أن يكون هناك مسئولية كبيرة على رجال الدولة، والتي يتفرع منها رجال الشرطة والأمن القومي لأنهم أساس تحقيق العدالة والحد من وجود نماذج مختلفة من الفاسدون في المجتمع، فنجد أن هناك الكثيرون من رجال الشرطة يحققون القانون على رقاب الجميع، ولكن قد انتهى عصر الظلم.

    خاتمة الموضوع

    وفى نهاية الموضوع نجد أننا قد وضحنا كل ماهو متعلق بالنظام وإحترام القانون، وانهم أساس أى دولة حتى تصبح عادلة، وأحترام القانو والنظام أمر واجب على كل فرد، وللدولة ورجال الدولة هم أهم سئ لتحقيق العدالة والقانون فى المجتمع.
    sayed adel
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع تعليمك .

    إرسال تعليق

    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------