موضوع تعبير عن المهنة التى أحب أن أمارسها 2018

موضوع تعبير عن المهنة التى أحب أن أمارسها 2018
    لكل منا مواهب ومهارات يريد أن يطورها ويشتغل بها، وهناك الكثير من المغامرات يخوضها الإنسان فى حياته، ومن أهم المغامرات هو أختيار المهنة التى يريد أن يبقى عليها، فالمهنه التى يريدها الفرد ويحبها يعمل على التقدم فيها، ويعمل على نهضة المجتمع وتقدم البلاد، ومن خلال موقعنا نعرض لكل الطلاب والطالبات موضوع تعبير عن المهنة التى يريد أن أمارسها، ونوضح كل العناصر والأفكار المتعلقة بهذا الموضوع.
    موضوع تعبير عن المهنة التى أحب أن أمارسها

    أفكار عن المهنة التى أحب أن أمارسها

    • مقدمة عن الموضوع.
    • كيفية أختيار الفرد لمهنة المستقبل.
    • الفرق بين حب ما تعمل وأعمل ما تحب.
    • التفريق بين مهنة السيدات والرجال.
    • خاتمة الموضوع.

    مقدمة عن الموضوع

    تعتبر الحياة المهنية هي مسئولية الفرد فى حياته وطموحاته، فيقوم الأنسان بتحقيق كل ما يحلم به من خلال إكتساب مهنة ما، ويستطيع أن يربح أموال من خلالها، بالرغم من أن الجميع يعرف جيداً أن العمل ترتب عليه تعب ومشقة إلا أن النتيجة التي يجدها الفرد بعد مرور فترة به تكن أكثر ربح من المال، فمجال العمل هو حلم الكثير من الشباب، ويتحقق هذا الحلم ويصبحون مسئولون عن أنفسهم.

    كيفية أختيار الفرد لمهنة المستقبل

    يجب أن يحدد كل فرد في المجتمع الطريق الذي يريد أن يسير به، ويحدد إمكانياته ويعرف جيدا ما المجال الذي يحب أن يمارسه في حياته، لأن هذا المجال سيعيش معه لسنوات طويلة، فإذا لم يحبه فلن يستطيع أن يقدم خطوة نجاح واحدة وسيظل يرى نفسه فاشل مهما قدم للمجتمع، لذلك فيجب أن يكون لدينا ثقافة الإختيار المناسب للمهنة التي نريد أن نصبح عليها في المستقبل.

    الفرق بين حب ما تعمل وأعمل ما تحب

    يجب أن يوجد لدى كل شخص قناعة كبيرة أن مهما سقطت إحدى أحلامه في يوماً ما، بأن اليوم التالي سيكون هو يوم النجاح، لذلك يجب أن نحب ما نعمل بكل قناعة لأنه هو الطريق حتى نعمل مانحب فهمما مكملان لبعضهما البعض، ولكن لم تسير دائماً السفينة كما تشتهي السفن، فهناك الكثير من الشباب الذين مجبرون على أن يخوضون طريق العمل في وقت مبكراً، ويعيشون هذه المغامرة في وقت باكراً للغاية، مما يترتب عليه لا يمكن أن يكون مجال العمل الذي سيوجد أمامهم أن يعملون ما يحبون.

    التفريق بين مهنة السيدات والرجال

    لا يمكن للسيدات أن يقدمون لمجال العمل مثلما يستطيع أن يقدم الرجال منذ قرون بعيدة، ولكن في السنوات الطويلة السابقة لقد لاحظنا مدى براعة السيدات في مجالات العمل المختلفة، فأصبح هناك رئيسة محكمة سيدة، مديرة بنك سيدة، بل هناك وزراء سيدات للدولة، ولذلك لا يوجد أي فرق بين عمل السيدات والرجال، فالكوادر المهمة في الدولة يترأسها سيدات مجتمع، يبذلون طاقتهم حتى يقدمون العمل بالشكل المناسب مثلها مثل الرجل.

    خاتمة الموضوع

    وفى نهاية الموضوع نجد أننا قد وضحنا كل ماهو متعلق بالمهنة التى أحب أن أمارسها، وأن يوجد فرق كبير بين حب ما تعمل وأعمل ماتحب، وأن لأختيار المهنة عامل أساسي فى أن الأنسان يقوم بتطورها ويفيد بلاده، ووجدنا أنه لا يوجد فرق بين مهنة السيدات والرجال، وأن كلاهما يقومان بنفس المهن.
    sayed adel
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع تعليمك .

    إرسال تعليق

    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------